web analytics

نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

يمكن التخفيف من حدة هذا المرض من خلال اتباع نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء، حيث يعرف مرض ارتجاع المريء على أنه حدوث اضطراب في العضلة العاصرة للمريء، وبالتالي حدوث ارتداد ورجوع الطعام من المعدة إلى المريء، الأمر الذي يسبب حرقة قوية في المعدة، وتساهم هذه العضلة في ربط المريء بالمعدة، وتعد فئة الحوامل اكثر عرضة للاصابة بهذا المرض، تابع المقال لتتعرف على كل ما يخص مرض ارتجاج المريء من أسباب وأعراض ومضاعفات.

أسباب الاصابة بمرض ارتجاج المريء

يحدث هذا المرض نتيجة عدة أسباب، وأهمها ما يلي:

  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الوزن الزائد والسمنة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • التدخين وتعاطي المخدرات.
  • بذل جهد بدني خارج عن قدرة الجسم.
  • تناول بعض الادوية العلاجية.
  • تناول الاطعمة الدهنية.
  • تناول الشوكلاتة الداكنة.
  • الضغط على البطن بشكل مستمر.
  • الحمل.

الأعراض المصاحبة لارتجاج المريء

عند الإصابة بارتجاج المريء، تظهر عدة أعراض على المصاب من أهمها حموضة المعدة، وتكون حدة هذه الحموضة من خفيفة إلى شديدة، بالاضافة إلى الأعراض الأخرى مثل:

  • القيء والاستفراغ.
  • السعلة الجافة.
  • التهابات شديدة في الحلق.
  • انتفاخات.
  • حرقة شديدة في الصدر وتحديدا في المنتصف.
  • الشعور بورم في الحلق.
  • الاصابة بمرض الربو.
  • اضطرابات في النوم مثل الارق.
  • الاصابة بالتهابات حادة في الحنجرة.
  • عدم القدرة على بلع الطعام.
  • غصة في الحلق
  • بحة في الصوت.
  • ظهور رائحة كريهة للفم.
  • التجشؤ بشكل مستمر.

مضاعفات مرض ارتجاج المريء

  • ضيقء في المريء.
  • الاصابة بسرطان المريء.
  • الاصابة بالقرحة المريئية.
نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء
نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

أطعمة يتضمنها نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

الخضار:

تساعد الخضار في تقليل حموضة المعدة، نظرا لاحتوائها على نسبة ضئيلة من الدهون والسكر، ومن اهم هذه الخضروات، الفاصولياء الخضراء، البروكلي، الهليون، الكرنب، البطاطس، بالإضافة إلى الخضار الورقية خضراء اللون.

الزنجبيل:

يصنف الزنجبيل من العلاجات الطبيعية لحرقة المعدة، بسبب احتوائه على خواص مضادة للإلتهابات، حيث يمكن يمكن تناوله بعدة طرق، كإضافته الى الأطعمة المتنوعة، أو إضافته إلى العصائر، أو إلى الشاي.

دقيق الشوفان:

يعد الشوفان من الحبوب الكاملة الغنية بالألياف الغذائية ومن أبرز فوائده، أنه يمتص الحمض المتمركز في المعدة ويقلل من حدة أعراض ارتجاع المريء، ومن الممكن أيضا تناول أطعمة غنية بالألياف غير الشوفان مثل، الأرز البني، الخبز البني أو الأسمر.

نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء
نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

الفواكه غير الحمضية:

ان تناول هذه الفواكه تحمي من الإصابة بإرتجاج المريء أو حموضة المعدة على عكس الثمار الحمضية، ومن أشهر أمثلة الفواكه غير الحمضية: الموز، التفاح، البطيخ، الكمثرى.

الأطعمة البحرية واللحوم المنزوعة من الدهون:

تساعد هذه الأطعمة في تقليل ارتجاج وارتداد المريء، بالإضافة إلى تخفيف حموضة المعدة، نظرا لأنها تحتوي على نسبة ضئيلة من الدهون، ومن أشهر هذه الأطعمة: الفراخ، الديك الرومي، المأكولات البحرية وخاصة السمك.

بياض البيض:

يحتوي بياض البيض على نسبة قليلة من الدهون ويعد من الاطعمة التي لا تسبب حرقة أو ارتداد الحمض من المعدة إلى المريء.

ويجب الحرص على تجنب تناول صفار البيض لأنه غني جدًا بالدهون ومن المتحمل أن يرفع من حمض المعدة.

الدهون الصحية:

يجب اختيار الدهون الصحية الغير مشبعة لأنها لا تسبب حموضة المعدة، مع الحرص على تجنب تناول الدهون المشبعة، ومن أشهر مصادر الدهون الصحية غير المشبعة: الجوز، ثمار الأفوكادو، زيت الزيتون النقي، بذور الكتان، زيت السمسم، زيت دوار الشمس وغيرها.

نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء
نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

أعشاب يتضمنها نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

زيت النعنع:

يساعد زيت النعنع في تخفيف حدة الاعراض المصاحبة لمرضى ارتجاج المريء، اضافة الى دوره المهم في تخفيف حدة الصداع وألام المعدة ونزلات البرد، ويوصى بالامتناع عن تناول هذا الزيت مع أدوية مضادات الحموضة لتجنب تفاقم الوضع الصحي للمريض.

الزنجبيل:

يساهم الزنجبيل في علاج الغثيان، ومشاكل الجهاز الهضمي بما في ذلك حرقة المعدة وتهيج المريء، ويعود الفضل في ذلك احتوائه على كمية وفيرة من المواد المضادة للالتهاب.

شاي البابونج:

يساهم شاي البابونج في تهدئة كل من المعدة والمريء، وتخفيف حدة التهابات الأغشية المخاطية التي توجد في الجهاز الهضمي، اضافة الى دوره المهم في تسهيل وتليين حركة الأمعاء، وتقليل فرصة الاصابة بأمراض الجهاز الهضمي، لذلك يوصى بتناوله من 3-4 مرات يوميا.

والعديد من الاعشاب الاخرى مثل اليانسون، واللافندر، وبذور الشمر، وعرق السوس، والكراوية، والخطاطيف، وبلسم الليمون، وشوك الحليب، والكركم وغيرها.

أطعمة يمنع تناولها في نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

القهوة والشاي، وكافة المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

المشروبات الغازية والكحولية.

الطماطم وكافة منتجاتها.

الفواكه الحمضية والعصائر المصنوعة منها.

المقالي والأطعمة الدهنية.

الأطعمة الحارة.

المكسرات المحمصة والنيئة.

الثوم، البصل، القرنبيط، الفجل.

الحلوى والاطعمة السكرية.

نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء
نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

علاقة ارتجاج المريء بخسارة الوزن

من الضروري جدا خسارة الوزن عند الإصابة بارتجاج المريء، وذلك لأن السمنة والبدانة تسبب دهون البطن، الأمر الذي يزيد من الضغط على المعدة، وبالتالي عدم القدرة على ربط حلقة العضلة التي تصل بين المريء والمعدة وحدوث خلل فيها.

كما ويسبب ارتجاع المريء والفتق الحاصل في الحجاب الحاجز السمنة وزيادة الوزن، لذلك يجب اتباع نظام تغذية خاص لخسارة جزء من الوزن.

نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

وجبة الفطور:

بيض مسلوق.

أو جبنة بيضاء.

أو جبنة قريش مضاف اليها زيت زيتون.

وجبة الغداء:

فراخ مشوي ومنزوع من الجلد.

أو لحم مشوي أو مسلوق، وطبق من سلطة الخضار الطازجة أو المطبوخة.

أو سمك مشوي.

أو سمك تونة خالي من الزيت.

وجبة العشاء:

علبة لبن زبادي كاملة أو ضئيلة الدسم.

ملاحظة/ يوصى بتناول الفواكه الطازجة في هذا النظام على مدار اليوم، وذلك بسبب دورها المهم في تزويد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة.

 

نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء
نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

نصائح يوصى باتباعها في نظام غذائي لمرضى ارتجاج المريء

  • الحرص على تناول وجبات غذائية صغيرة، نظرا لأنها تقلل من ضغط المعدة، لأنه في حال زاد الضغط على المعدة سيحدث ارتجاج المريء وعودة الحمض والسوائل من المعدة إلى المريء.
  • تناول الطعام ببطء شديد، تساعد هذه الحالة في دخول الطعام بصورة سليمة وبطيئة إلى المعدة، الأمر الذي يقلل من تهيجها ويمنع حدوث الارتجاج.
  • تجنب التوتر والانفعال، نظرا لدوره في تهيج المعدة وعدم ثبات الحمض في داخلها.
  • تجنب الاستلقاء مباشرة بعد الطعام، والجلوس ساعتين على الأقل حتى يتم هضم الطعام جيدا، نظرا لأن الاستلقاء يساعد في زيادة أعراض ارتجاج المريء.
  • تجنب تناول الطعام في حالة الشبع؛ إن تناول كميات فائضة من الطعام يسبب ارتجاج المريء، لذلك يوصى بتناول الأطعمة فقط عند الشعور بالجوع.
  • الابتعاد عن لبس الملابس الضيقة على الخصر، نظرا لأنها تضغط على المعدة، وبالتالي تسبب الحموضة و ارتجاع المريء .
  • تغيير بعض العادات الصحية والغذائية.

Aliday038

أنا اسمي مصطفى عاطيف صاحب موقع حياة المرأة أعشق كل جديد في التغذية و الرجيم و الفيتامينات و أهوى القراءة و الجبال و أمارس السباحة و أتابع جديد كرة المضرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock