web analytics

ما هي فيتامينات الأعصاب ونصائح يوصي إتباعها

ما هي فيتامينات الأعصاب؟ تعد مجموعة فيتامينات ب من أهم وأقوى فيتامينات الأعصاب والجهاز العصبي، حيث يعرف فيتامين ب على أنه مجموعة مركبة من الفيتامينات التي تذوب في الماء، والتي تؤثر بصورة فعالة على عملية أيض الخلية، ويعتقد كثير من العلماء أن فيتامينات ب فقط نوع واحد من الفيتامين والذي يسمى بفيتامين ب، إلا أنّ الأبحاث الحديثة أوضحت حقيقة هذا الفيتامين، وأثبتت أنه يتكون من عدد من الفيتامينات التي تختلف فيما بينها في من ناحية التركيب الكيميائي، ومن الجدير بالذكر أن كافة هذه الفيتامينات توجد في العديد من الأطعمة، وتتكون من 8 أنواع رئيسية، حيث كل فيتامين يحمل رقم مختلف عن الفيتامين الآخر.

الجهاز العصبي

يتكوّن الجهاز العصبيّ من مجموعة معقدة ومتشابكة من الأعصاب والخلايا المسؤولة عن إيصال واستقبال الرسائل على هيئة إشارات بين الدماغ والحبل الشوكي وكافة أعضاء الجسم، حيث ينقسم الجهاز العصبي في جسم الإنسان الى جزئين اساسين وهما الجهاز العصبي المركزي، الذي يتكون من الدماغ والحبل الشوكي، و الجهاز العصبي المُحيطي، الذي يتكون من الجهاز العصبي الجسدي، والجهاز العصبي اللاإرادي، ومن أبرز فوائد الجهاز العصبي تعزيز صحة الجسم، ونمو وتطور الدماغ، وزيادة القدرة على التعلّم والحفظ، اضافة الى دوره المهم في تعزيز القدرة على التفكير، و الحفاظ على الحواس الخمس وهما حاسة اللمس والشم والسمع والتذوق والبصر.

فيتامينات الأعصاب
فيتامينات الأعصاب

أهم فيتامينات الأعصاب

فيتامين ب1

يعد فيتامين ب1 المسمى بالثيامين إحدى فيتامينات الأعصاب، ويساعد في تعزيز وظائف الأعصاب والجهاز العصبي، ويمنح الأعصاب الطاقة اللازمة للقيام بوظائفها على أكمل وجه، ويتوفر في اللحوم والدجاج والسمك، ومنتجات الألبان، والكبد، والبقوليات، والحبوب الكاملة، ويؤدي حدوث نقص في هذا الفيتامين الى الاصابة بمرض البري بري الجاف، وهو إحدى الأمراض التي تهاجم الجهاز العصبي، وتسبب تلف وشلل في الأعصاب، اضافة الى الاصابة بمرض البري بري الدماغي، الذي يؤدي إلى تلف جزء كبير من الدماغ أو الجهاز العصبي المركزي.

فيتامين ب2

يساهم فيتامين ب2 (الرايبوفلافين) في زيادة نشاط الأعصاب والخلايا العصبيّة التي توجد في العين، إضافة إلى دوره المهم في عمليات الأكسدة والاختزال، ووقاية الأنسجة المخاطيّة أنسجة الجلد، ويتوفر في الألبان، والخضار الورقية خضراء اللون، والبيض، والخميرة، والسمك، واللحوم حمراء اللون، ويؤدي حدوث نقص في هذا الفيتامين إلى الإصابة بإجهاد البصر وضعف الرؤية.

فيتامينات الأعصاب
فيتامينات الأعصاب

فيتامين ب3

يساهم فيتامين ب3 المسمى بالنياسين في تعزيز صحّة الأعصاب، وحمايتها من التلف، ويؤدي حدوث نقص فيه الى الإصابة بمرض البلاجرا الذي يتسبب بتلف الأعصاب، ويتوفر في الجزر، واللحوم، والفراخ، والسمك، والخضروات الورقية خضراء اللون، والبلح، والألبان.

فيتامين ب6

يعد فيتامين ب6 واحدة من فيتامينات الأعصاب التي تساهم في الحفاظ على صحّة الجهاز العصبي، كما ويساهم أيضا في تنظيم الناقلات العصبيّة المسؤولة عن تنظيم الإشارات العصبيّة، ويؤدي حدوث نقص في هذا الفيتامين الى الاصابة بالتشنّجات العصبيّة وتلف في الأعصاب الطرفية، ويتوفر في القرنبيط، والكبد، والموز، والبطاطا، واللحوم بمختلف أنواعها، البيض، البازيلاء، الحبوب الكاملة.

فيتامينات الأعصاب
فيتامينات الأعصاب

فيتامين ب9

يعد فيتامين ب9 المسمى بحمض الفوليك أسد من فيتامنيات الأعصاب، حيث يساهم في تعزيز وظائف الجهاز العصبي المركزي وبشكل خاص خلال المراحل الجنينية، وأوضحت نتائج الدراسات والابحاث أن تناول المكملات التي تحتوي على حمض الفوليك أثناء مرحلة الحمل يساعد بشكل كبير في تقليل فرصة الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي.

فيتامين ب12

يساعد فيتامين ب12 في حماية الطبقات التي تغلف الخلايا العصبية، وتقليل فرصة الاصابة بمرض الخرف والزهايمر، اضافة الى دوره المهم في حماية الجهاز العصبي المركزي، ويؤدي حدوث نقص في هذا الفيتامين الى الاصابة بتشوهات في الحبل الشوكي على المدى البعيد، ويتوفر في الأسماك والمأكولات البحرية، واللحوم حمراء اللون، والدجاج، والخس، والكبد.

فيتامينات الأعصاب
فيتامينات الأعصاب

فيتامين ج

يعد فيتامين ج إحدى فيتامينات الأعصاب، حيث يساهم في تخفيف الشعور بالقلق والتوتر، ويعزز صحة الدماغ ووظائف الغدة الكظرية، ويعمل كمهدئ للأعصاب في حال تم تناوله بكميات وفيرة، حيث أوضحت دراسة تم نشرها في جامعة أوريجون للصحة والعلوم أن الخلايا العصبية التي توجد في العين تحتاج إلى فيتامين ج لكي تقوم بوظائفها بصورة صحيحة، وأوضحت أيضا دور فيتامين ج في الحفاظ على صحة الخلايا العصبية الموجودة الدماغ، ومن الجدير بالذكر أن اتباع حمية غذائية غنية بفيتامين ج تساهم في تخفيف حدة الأعراض المصاحبة لمرضى الجلوكوما، ويتوفر هذا الفيتامين في الفلفل الحلو، الكشمش الأسود، الزعتر، البقدونس، السبانخ، القرنبيط، الكيوي.

فيتامين أ

يسمى فيتامين أ بفيتامين الريتينول، ويساهم في تطوير الجهاز العصبي المركزي، وتعزيز صحة الرؤية، اضافة الى دوره المهم في تقوية الذاكرة، ويتوفر في الشمام والبطاطا الحلوة و المانجو، والفلفل الحلو، واللوبيا، والمشمش المجفف، وعصير الطماطم، وأوضحت الدراسات أن فيتامين أ يؤثر على خلايا المخ المرتبطة بالتعلم والذاكرة، وأوضحت أيضا أن مادة البيتا كاروتين التي توجد في الخضار برتقالية اللون تتحول داخل الجسم إلى مادة الريتينول.

فيتامين د

يعد فيتامين د إحدى فيتامينان الأعصاب، حيث يساهم في تقليل فرصة الإصابة ببعض أمراض الأعصاب، وأمراض المناعة العصبيّة، حيث أوضحت دراسة تم نشرها عام 2006 في مجلّة The Journal of the American Medical Association أن تناول كمية كافية من فيتامين د يساعد في تقليل فرصة الاصابة بمرض التصلّب اللويحي، ويمكن الحصول على هذا الفيتامين من الأسماك البحرية، والفطر المُعرّض لأشعّة الشمس المباشرة، والحليب ومنتجاته، والتوفو والزبادي المُدعّم بفيتامين د، وحبوب الإفطار المدعمة.

فيتامينات الأعصاب
فيتامينات الأعصاب

أعشاب تساهم في تقوية الأعصاب

  • عشبة الجنكو أو الجِنْكَة، حيث تساهم في علاج ضعف الذاكرة، من خلال زيادة تروية الأكسجين، كما وتساهم أيضا في التخلص من مسببات مرض السرطان.
  • عُشبة باكوبا مونيرية، تساعد في تنشيط الدماغ، وتعزيز صحة الذاكرة، وعلاج الأمراض العصبية الناتجة بسبب الضغوط النفسية، والتوتر، والقلق، والصّرع ويعود السبب في ذلك احتوائها على عدد من المواد التي تعزز صحة الأعصاب.
  • عشبة الزنجبيل، تساهم في حماية غلاف الأعصاب، وتقوي النهايات العصبية، وتزيد من نشاط الدورة الدموية.

والعديد من الأعشاب الأخرى مثل المرمرية، والهندباء البرية، وزهرة الزيزفون، الشاي الأخضر، وغيرها.

نصائح يوصى اتباعها لتقوية الأعصاب

  • الامتناع عن تناول الكحوليات، والسجائر.
  • أخذ قسط كافي من النوم بمعدل 7-8 ساعات يوميا، وذلك لأن السهر لساعات طويلة يؤدي الى حدوث خلل في الأعصاب.
  • اتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة، تحتوي على وفرة من الفيتامينات والمعادن.
  • شرب كمية وفيرة من المياه لا تقل عن 8 أكواب يوميا.
  • تجنب الجلوس أمام جهاز الحاسوب لفترة زمنية طويلة، وذلك لان الإشعاعات الضارة المنبعثة منه تؤدي الى تلف الأعصاب.
  • تجنب التوتر العصبي والنفسي، والحفاظ على الراحة النفسية، وذلك لأن القلق والتوتر من أهم العوامل التي تسبب تلف الدماغ.
  • تناول المصادر الغذائية النباتية، وتقليل تناول المصادر الحيوانية.
  • أخذ إستشارة الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية.

Aliday038

أنا اسمي مصطفى عاطيف صاحب موقع حياة المرأة أعشق كل جديد في التغذية و الرجيم و الفيتامينات و أهوى القراءة و الجبال و أمارس السباحة و أتابع جديد كرة المضرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock