web analytics

فوائد الجرجير لصحة الإنسان

يحتوي الجرجير على العديد من الفوائد والعناصر الغذائية الضرورية لصحة الإنسان فمن فوائد الجرجير لصحة الإنسان أنه يساعد في بناء وتقوية العظام والأعصاب وتقوية جهاز المناعة وتقوية الشعر وحمايته من التساقط وتقوية صحة القلب وضبط مستوى ضغط الدم والوقاية من مرض السكري، وغيرها الكثير من الفوائد التي سنناقشها بالتفصيل في هذا الموضوع.

فوائد الجرجير لصحة الإنسان

فوائد الجرجير لصحة الإنسان عديدة ويعد الجرجير من أشهر الخضروات وأكثرها انتشارا في جميع دول العالم، وهو يقدم فوائد عديدة لأجهزة جسم الإنسان منها بفضل ما فيه من فيتامينات ومعادن، ومن هذه الفوائد:

بناء العظام وتقوية صحتها

وذلك بفضل احتوائه على بروتين الأوسيتوكالسين، وعناصر الكالسيوم والمنجنيز والمغنيسيوم، وفيتامين د، وفيتامين K التي تتعاون جميعا مع بعضها في تعويض وبناء الخلايا المكونة للعظام ، حيث يتواجد بروتين الأوسيتوكالسين في الخلية البانية للعظم، وفيتامين K يحد من التدهور التدريجي للأعصاب الناتج عن كِبر السن، ويحتوي الجرجير على مستوى منخفض من الأوكسالات التي تقلل من التدهور الحيوي لعنصر الكالسيوم وهذا يجعل من الجرجير غذاءً مناسباً لهشاشة العظام.

تقوية جهاز المناعة

من فوائد الجرجير لصحة الإنسان أنه يقوي جهاز المناعة ويجعله يعمل بأعلى كفاءة في حماية الجسم وشفائه من مختلف الأمراض، وذلك بفضل احتواء الجرجير على فيتامين ج وعنصر النحاس الضروريين لتقوية مناعة الجسم، حيث يقوم فيتامين ج بالعمل كمضاد للأكسدة (antioxidant)  فيحمي من الإصابة بالسرطان عن طريق محاربة السموم والجذور الحرة، ويعمل على علاج الالتهابات والتئام الجروح، أما عنصر النحاس فيقوم بإنتاج خلايا الدم البيضاء التي تعزز وتقوي مناعة الجسم.

تقوية صحة القلب وضبط مستوى ضغط الدم

من فوائد الجرجير لصحة الإنسان أنه يقوي عضلة القلب عنده ويحميه من الجلطات كما يساعده على الاسترخاء ويعطيه مستوى معتدل لضغط الدم؛  وذلك لأن الجرجير يحتوي  على أهم ثلاثة عناصر غذائية لصحة القلب وهي الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم حيث تقوم هذه العناصر بمساعدة الأوعية الدموية على الاسترخاء.

وإضافةً إلى ذلك يحتوي الجرجير على عناصر غذائية منها فيتامين ج وفيتامين K، والفولات وكلها ضرورية للوقاية من أمراض القلب الوعائية، التي تسبب تصلب او انسداد الاوعية الدموية، حيث يقوم فيتامين K بدفع الكالسيوم من الدم إلى العظام بدلًا من ان يترسب في الأوعية ويسبب انسدادها.

وبالنسبة محتوى الجرجير من الفولات فإنها تمنع ارتفاع نسبة الحمض الأميني homocysteine  الذي يقوم بدوره في الحماية من أمراض القلب وضغط الدم.

حماية الجنين من الإصابة بمرض تشوهات الأنبوب العصبي

من فوائد الجرجير لصحة الإنسان أنه يمد المرأة أثناء الحمض بالفولات او حمض الفوليك Folic acid بنسبة عالية وعندما ينتقل إلى الجنين فإنه يحميه من التشوهات الخلقية أو العصبية التي منها عيوب أو تشوهات الأنبوب العصبي.

تعزيز صحة العين والوقاية من التنكس البقعي

عند تناول نسبة وفيرة من الجرجير فإنه يمد الجسم بالكاروتينات من النوع Beta Carotene التي تتحول في الظلام إلى فيتامين A في الجسم، والذي يقوم بتقوية النظر وحماية الإنسان من فقدان البصر أو من التنكس البقعي عند التقدم في العمر، حيث وجد ان الأشخاص الذين يتناولون الجرجير بانتظام أو الذين يتناولون مكملات غذائية من فيتامين A لن يصابوا بفقدان البصر الشائع عند كبار السن، بل يتمتعوا بنظر قوي وصحة جيدة للعين.

تقوية صحة الجهاز الهضمي والوقاية من أمراض القولون

من فوائد الجرجير لصحة الإنسان أنه يسهل عملية الهضم ويقي من الانتفاخ ويعالج الإمساك المزمن، ويقي من أمراض المعدة والقولون العصبي التي منها التهاب وتقرح القولون ، والتهاب الرتوج، وسرطان القولون.

تعزيز عمليات الأيض والتنفس وتقوية صحة القلب والأوعية الدموية

يحتوي الجرجير على مركب النترات الغذائية التي تحسن صحة الجهاز التنفسي لدى الأشخاص المصابين بضيق التنفس أو أي أمراض تنفسية أخرى، ويسهل الجرجير أيضاً عمليات الأيض والتمثيل الغذائي، لذلك فهو بصفة عامة يسهل على أجهزة الجسم القيام بالأنشطة الحيوية اليومية. وكشفت الدراسات الحديثة أن الأطعمة الغنية بالنترات مثل الجرجير والشمندر لها قدرة فائقة على تنشيط الجسم وجعل الرياضيين قادرين على ممارسة التمارين الرياضية اليومية بكفاءة ونشاط.

إقرأ أيضاً:-

فوائد الجرجير لصحة الإنسان
فوائد الجرجير لصحة الإنسان فوائد الجرجير لصحة الإنسان

فوائد الجرجير للرجال

إلى جانب فوائد الجرجير في تقوية المناعة والقلب وباقي أجهزة الجسم، فإنه له قدرة عالية على تنشيط الرغبة الجنسية للرجال والحد من الأمراض التناسلية والعقم، حيث يساعد الجرجير على زيادة الخصوبة وتعزيز الإنجاب بفعل مركبات الفيتوكيميكال Phytochemicals التي يحتوي عليها الجرجير.

فوائد الجرجير في فقدان الوزن

يحتوي الجرجير على العديد من المعادن والفيتامينات والألياف والمغذيات الضرورية للجسم، وفي نفس الوقت لا تُخلّ بالعدد اليومي الضروري من السعرات الحرارية، ويحتوي الجرير على نسبة ضئيلة جدًا من الدهون وتكفي الألياف الغذائية التي تعادل زيادة 30% من الموجودة بالكرنب (الملفوف)، وزيادة 50% من الموجودة في الكرنبيت وتساعد هذه النسبة الكبيرة من الألياف على تعزيز الشعور بالشبع والامتلاء والبقاء لوقت طويل بدون رغبة في تناول الطعام.

 

القيمة الغذائية للجرجير

يحتوي الجرجير على قيمة غذائية عالية جداً تكفي لجعله مكون أساسي في أي نظام غذائي وهذه القيمة متمثلة في احتواء الـ 100 جرام من الجرجير على ما يلي:

  • البروتين بنسبة 2.58 جرام
  • الكربوهيدرات بنسبة 3.65 جرام
  • السكريات بنسبة 2.05 جرام
  • المغنيسيوم 47 مليجرام
  • الماء 91.71 ملليلترًا
  • الألياف الغذائية 1.6 جرام
  • الدهون 0.66 جرام
  • السعرات الحرارية الكلية 25 سعرة حرارية
  • الكالسيوم بنسبة 160 مليجرام
  • الحديد بنسبة 1.46 مليجرام
  • الصوديوم بنسبة 27 مليجرام
  • الزنك يحتوي على 0.47 مليجرام
  • الفسفور 52 مليجرام
  • 6 ميكروجرام من فيتامين k
  • فيتامين ج بنسبة 15 مليجرام
  • الفولات 97 ميكروجرام.

إقرأ أيضاً:-

فوائد الجرجير لصحة الإنسان
فوائد الجرجير لصحة الإنسان فوائد الجرجير لصحة الإنسان

محاذير استعمال الجرجير

على الرغم من الفوائد العديدة للجرجير إلا أن له بعض المخاطر البسيطة أو المحاذير التي يجب الالتفات إليها عند تناوله، ومنها ما يلي:

يسبب تحسس أو قرحة في اللسان والحلق، وانتفاخ أو تورم في الشفاه، والشعور بحة في البلعوم وأيضاً الفم؛ وذلك بسبب طعمه اللاذع، وتظهر أعراض هذه الحساسية خلال بضع دقائق من تناوله أو تظهر بعد ساعات من تناول الجرجير، وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بالوذمة الوعائية، ولكن لا تقلق فهذه الحالة سهل علاجها.

ولكن هناك حالات نادرة يسبب فيها تناول الجرجير صدمة الحساسية التي يصاحبها انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، وهذه الحالة تؤدي إلى انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، وصعوبة في التنفس، وتسارع في نبضات القلب، وتنصح هذه الحالات بالاحتفاظ بجرعات من حقن إبينيفرين التي تقلل من تورم الشفاه وتورم اللسان الناتج عن الحساسية الزائدة لتناول الجرجير.

وعلى الجانب الآخر لم تثبت الدراسات الحديثة بعد حدوث تداخل بين الجرجير والأدوية، أو حدوث تضارب بينه وبين غيره من الأطعمة، وعلى الرغم من ذلك ينصح الأشخاص الذين يتناولون أدوية معالجة للتخثر بالحذر من الزيادة أو الإفراط بشكل مفاجئ في تناول الجرجير او بصفة عامة الأطعمة المحتوية على فيتامين K، حيث أن هذا الفيتامين له فاعلية كبيرة في تخثر الدم.

وحذرت الأبحاث العلمية أيضًا من سوء تخزين الأطعمة كالفواكه والخضروات الغنية بالنترات حيث يؤدي ذلك إلى تراكم البكتيريا فيها وتعفنها بفعل تحول النترات إلى مركب نتريت الذي يعتبر ضار جداً عند تناوله بكميات كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock