web analytics

تحجّر بطن المرأة الحامل/ الاسباب والعلاج

تحجّر بطن المرأة الحامل تسمى براكستون هيكس، وهي انقباضات تحدث لدى المرأة الحامل وتكون على شكل مُتقطعّ لا يوجد بها آلم بالعضلات الخاصة برحم المرأة الحامل، وتظهر هذه الانقباضات لدى المرأة الحامل في بداية الأسبوع السّابع من مرحلة الحمل، وان هذه الانقباضات تزداد كلّما ازداد حجم رحم المرأة الحامل، حيث ان كل انقباضة قد تستمر لمدة ما يقارب الدقيقة والنصف، وتظهر عدة مرات خلال اليوم الواحد، حيث يكون بطن المرأة الحامل في هذه الفترة مُتصلّباً.

 

أسباب تحجّر بطن المرأة الحامل 

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي الى تحجّر بطن المرأة الحامل منها كالتالي:

  • قيام الحامل بممارسة التّمارين الرّياضة الشاقة وخصوصاً بعد انقطاع.
  • الجفاف.
  • امتلاء المثانة.
  • ممارسة المرأة الحامل للجِماع مما يؤدي إلى حدوث انقباضات في رحم المراة بعد عملية الجِماع وذلك لعدة أسباب منها:
  1. اثناء الجماع يفرز جسم المراة الحامل هرمون الأكسيتوسين المسبب بالدرجة الاولى في انقباض عضلات الرّحم.
  2. يوجد في السّائل المنويّ للرجل مادة البروستاجلاندين المسبب لانقباضات الرّحم الرحم.
  3. تحريك الجسم أثناء الجِماع له سبب رئيسي في حدوث الانقباضات.

 

علاج تحجّر بطن المرأة الحامل 

بعض النساء الحوامل غالباً لا يشعرون بحدوث الانقباضات التي تظهر لديهم، والبعض الآخر من الحوامل يشعرون بالانزعاج حيث يوجد العديد من الطرق والنصائح للتّخفيف من الانزعاج والمضايقة النّاتجة عن حدوث الانقباضات وهي كالتالي:

  • إجراء التّغييرات في نّشاط المرأة الحامل للمساعدة في تخفيف الآلام مثل ممارسة المشي، أو القيام بالاسترخاء او الذهاب الى اماكن مفضلة لديها.
  • شرب كأس واحد من الماء أو تناول كأس من شاي الأعشاب.
  • إجراء تمارين رياضة الاسترخاء، وأخذ نفس عميق، أو ممارسة الاسترخاء الذهنيّ.
  • تناول الطّعام المفضل.
  • الاسترخاء لمدة نصف ساعة في حمام دافِئ.
  • تدليك المنطقة التي يوجد بها تصلبات.

متى يجب التواصل مع الطّبيب

يجب على المرأة التي تعاني من الانقباضات الاتّصال بالطّبيب المختص عند ظهور بعض العلامات منها:

  • حدوث نزيف مهبليّ ذات لون الدم أحمر.
  • حدوث إفرازات مائيّة بشكل دائم، والشعور الدائم بالبلل.
  • حدوث تقلُّصات شديدة كل 5 دقائق في الساعة الواحدة.
  • حدوث تقلُّصات شديدة تؤدي الى عدم استطاع المرأة الحامل على ممارسة المشي.
  • حدوث تغيُّرات ملحوظة في نشاط وحركة الجنين عن السابق.
  • شعور المرأة في حركة الجنين من 6-10 مرات كل ساعة.
  • الشعور بضغط مستمر في منطقة الحوض والمهبل.
  • شّعور الام بأعراض شبيهة بالإنفلونزا، مثل الشعور بالغثيان، أو الشعور بالقيء، أو حدوث الإسهال المستمر للمرأة الحامل.
  • حدوث ألم حاد وشديد نتيجة مشاكل في الرّباط المُستدير ويكون الألم على طرفي البطن.
تحجّر بطن المرأة الحامل
تحجّر بطن المرأة الحامل

الرّباط المُستدير “تحجّر بطن المرأة الحامل”:

هو الذي يدعم رحم المراة الحامل ويربطه بمنطقة الحوض، وفي حال ازداد حجم رحم المرأة الحامل ازداد نسبة الضّغط على الرّباط المستدير، وغالباُ ينتقل الألم إلى منطقة الفخذ مع الحركة، كالوقوف، أو حدوث التّدحرج، وحدوث السّعال المستمر، وحدوث العطس، والتبوّل.

 طرق تساعد في الحد من الانزعاج الناتج عن حدوث ألم الرّباط المُستدير

  • أخذ المُسكّنات للألم بعد الحصول على الموافقة من الطّبيب المختص.
  • ممارسة التّمارين الرياضيّة بشكل منتظم من أجل المحافظة على عضلات المعدة وجعلها قويّة.
  • ممارسة تمارين التمدّد أو اليوغا بعد أخذ موافقة من الطّبيب المختصة.
  • انحناء الجسم وثني الوركين قبل اجراء السُّعال، أو القيام بالعطس، أو الضّحك وذلك للحد من سحب الأربطة.
  • تجنُّب حدوث الحركات المُفاجئة المسببة للألم.
  • عمل حمام دافئ أو القيام باستخدام الكمّادات الدافئة.
  • تعديل نسبة النّشاط اليوميّ.
  • الابتعاد عن الأمور التي قد تساعد في تفاقم الحالة.

 

أعراض تحجر البطن للمرأة غير الحامل

يحدث تحجر البطن غالباً للقليل من الحالات الطارئة، حيث يوجد العديد من الأعراض التي تصاحب تحجر بطن غير الحامل.

أما بالنسبة للأعراض الشديدة التي تصاحب تحجر بطن المرأة غير الحامل وقد يحدث فيها الموت في بعض الحالات ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث تقيؤ الدم.
  • الاصابة بنزيف مستقيمي.
  • براز باللون الأسود يصاحبه دم.
  • التعرص لحالات الإغماء.
  • عدم الاستطاعة على تناول الطعام والشراب.
  • حدوث القيء الشديد.
  • حدوث الانتفاخ في البطن.
  • الإصابة بالصدمة.
  • الإصابة بانخفاض ضغط الدم.

 

علاج تحجر البطن للمرأة غير الحامل

يعتبر العلاج المناسب هو الذي يتم اختياره من قبل الطبيب المختص، ويكون بناءا الأسباب التي ساعدت في تحجر البطن، حيث أن الحالات البسيطة تحتاج فقط الى المراقبة والعناية الذاتية، وتناول بعض المضادات الحيوية.

إن الأسباب الخطيرة لتحجر البطن قد تحتاج إلى علاجات أكثر تعقيداً مثل العمليات الجراحية الخطيرة، ويمكن الاعتماد على استخدام التشخيص الخاص في بعض الحالات، ومن الممكن أن يشمل العلاج استخدام بعض السوائل من خلال الوريد وذلك لمنع حدوث الجفاف، أو من خلال التغذية عن طريق أنبوب أنفي لتوفير التغذية اللازمة، واستخدام المضادات الحيوية من خلال الوريد أو عن طريق الجراحة.

Aliday038

أنا اسمي مصطفى عاطيف صاحب موقع حياة المرأة أعشق كل جديد في التغذية و الرجيم و الفيتامينات و أهوى القراءة و الجبال و أمارس السباحة و أتابع جديد كرة المضرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock