web analytics

المشاكل الناتجة عن سوء التغذية

المشاكل الناتجة عن سوء التغذية

يجب اتباع التغذية الصحية، لتجنب الاصابة بالأمراض الناتجة عن سوء التغذية، ومن اهم وابرز هذه الأمراض الناتجة عن سوء التغذية الآتي:

1- مرض المرازمس:

وهو احدى المشاكل الناتجة عن سوء التغذية ، ويعد السبب الأساسي لظهور هذا النوع من الأمراض هو نقص في العناصر الغذائيّة، وعدم تلبية حاجة الجسم الى الكمية المطلوبة من السعرات الحراريّة، والمواد الغذائيّة الضرورية مثل البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون وغيرها من العناصر.

يظهر هذا المرض عند الأطفال بسبب الفقر وعدم توفير الغذاء، ومن أعراض المرازمس، نقص في الوزن و جفاف في الجلد، وتقصف في شعر الرأس.

2- النحافة وضعف الوزن:

تحدث النحافة عند الافتقار الى الكميّة اللازمة من الأطعمة الصحيّة، والتي تتكون من جميع العناصر الغذائيّة التي تزود الجسم بالطاقة.

ومن أسباب النحافة:

  • عدم تخصيص وقت لاتباع خطة غذائيةّ صحيّة ومعتدلة.
  • فقدان الشهيّة.
  • حالات مرضيّة كفرط نشاط الغدة الدرقيّة، وغيرها الكثير من الأمراض التي تُؤثّر سلبا في امتصاص العناصر الغذائيّة.
 الأمراض الناتجة عن سوء التغذية
المشاكل الناتجة عن سوء التغذية

3- نقص عنصر الصوديوم:

يحدث هذا النقص عندما تنخفض نسبة تركيزالصوديوم في الدم، ويعدّ الصوديوم من المواد الهامة في الجسم، والذي بدوره ينظم كميّة المياه الموجودة داخل الخلايا وحولها.

وحدوث نقص في هذا العنصر يسبب رفع مستوى الماء في الجسم ويُسبّب انتفاخاً في الخلايا، الأمر الذي يُؤدّي إلى مشاكل صحيّة متعددة.

اعراض  نقص عنصر الصوديوم:

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  •  الصداع.
  • الخوف.
  •  التعب والإعياء.
  • انخفاض الطاقة.
  • النعاس.
  •  التهيّج، وتشنج العضلات.
  • النوبات المرضيّة.
    الغيبوبة المفاجئة.

أقرأ أيضاً:

المشاكل الناتجة عن سوء التغذية
المشاكل الناتجة عن سوء التغذية

4- مرض الكواشيوركور:

يصاب الإنسان بهذا المرض، بسبب عدم الحصول على الكميّة المناسبة من البروتينات، والعناصر الغذائية الاخرى الضرورية للجسم.

ينتشر بصورة واسعة عند الأطفال والرُضّع في معظم المناطق النامية.
من أبرز أعراضه: تراكم السوائل في أنسجة الجسم مُسبّبةً الوذمة، التي تتكون أولا في الساقَين ثم تنتشر الى باقي أجزاء الجسم.

وهناك احتمالية في التخفيف من حدة هذا المرض إذا تم اكتشافه في حالة مبكرة؛ وذلك من خلال شرب الحليب الصناعي، أو تناول أغذية جاهزة للاستعمال.

5- انيميا نقص الحديد:

الانيميا الناتجة من نقص عنصر الحديد، تعد أكثر أشكال الانيميا شيوعاً، ويحدث نتيجة عدم حصول الجسم على الكميّة الوافية من الحديد، وبالتالي يصعب على الدم نقل الأكسجين.

حيث يعتبر الحديد هو الجزء الأساسي في كريات الدم الحمراء، ويُساعد أيضا في تكوينها، يحصل الجسم على الحديد عادةً من خلال النظام الغذائي الصحي.

 ومن أعراض مرض الانيميا:

  • التعب والإغماء.
  • ضيق في الصدر.
  • ألام حادة في الصدر.
 الأمراض الناتجة عن سوء التغذية
المشاكل الناتجة عن سوء التغذية

6- مرض البلاجرا:

هو مرض ناتج من نقص في فيتامين B3، الذي يُسمّى بالنياسين، أو نقص الحمض الأميني التريبتوفان، يساهم هذا المرض في تغيّر لون الجلد وتشكيل اللون البني، خصوصاً في الأجزاء المُعرّضة للشمس.

غالبا تزداد المضاعفات الى تشكل القشور الطَفَحيّة، إضافة إلى أنّ المُصاب بالبلاجرا قد يعاني من الداء العام الذي يظهر تأثيره على عدد من الأعضاء كالجلد، والجهاز الهضمي، والجهاز العصبي وغيرها.

7- مرض السغل:

المشاكل الناتجة عن سوء التغذية.. يصنف هذا المرض من أخطر أمراض سوء التغذية وأكثرها انتشارا في الدول النامية، ويحدث بسبب عدم تناول البروتين او تناوله بكميات قليلة، وانخفاض مستوى السعرات الحرارية المستهلكة؛ وهو مرض منتشر ويكون أثناء حدوث الكوارث والمجاعة.

من أعراض هذا المرض:

  • الهزال العام الّذي يؤدي الى ضمور في العضلات والأنسجة تحت الجلد.
  • خسارة الوزن بسرعة كبيرة.
  • فقدان النسيج الدهني.

أقرأ المزيد:

المشاكل الناتجة عن سوء التغذية
المشاكل الناتجة عن سوء التغذية

8- مرض النهام العصبي:

يعرف على أنه، تناول كميّة كبيرة من الطعام في فترة زمنيّة قصيرة، ويليها محاولة تعويض تأثير هذا التصرُف من خلال الصيام، أو ممارسة التمارين الرّياضيّة الشاقّة، أو التقيّؤ، أو الاستخدام المتكرر للمليّنات.

الأشخاص الحاملين لهذا النوع من المرض ومن مرض فقدان الشهيّة العصبي يخافون من زيادة أوزانهم، ويتجهون إلى طرق تساعدهم على إنقاص الوزن، ومُصابين مرض النهام العصبي يفقدون السيطرة في الحفاظ على أوزانهم ضمن معدلها الطبيعي.

9- مرض الكساح:

هو أحد المشاكل الناتجة عن سوء التغذية والتي تسبب لين في العظام وسهولة تعرضها للكسور والكدمات، وسبب هذا المرض هو نقص في فيتامين د، وعدم تناول كميّات وافية من الكالسيوم، وهناك أسباب أُخرى لها علاقة بالكساح؛ مثل التقيؤ، والإسهال، وأمراض الكبد، لذلك وجب تناول فيتامين د أو أخذه من مصادره .

Aliday038

أنا اسمي مصطفى عاطيف صاحب موقع حياة المرأة أعشق كل جديد في التغذية و الرجيم و الفيتامينات و أهوى القراءة و الجبال و أمارس السباحة و أتابع جديد كرة المضرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock