web analytics

الأطعمة المفيدة للعيون

يسأل العديد من ضِعاف البصر عن الأطعمة المفيدة للعيون التي تقي العيون من الإصابة بضعف النظر وأمراض العيون المختلفة، وفي هذا المقال سنعرض أهم الأطعمة المفيدة للعيون والتي تقوي صحة الجسم ككل، حيث أنه لابد ألا يخلو أي نطام غذائي يومي من هذه الأطعمة.

الأطعمة المفيدة للعيون

من الطرق التي يمكنك بها تقوية نظرك وحماية عينيك من الامراض المختلفة اتباع روتين غذائي وأسلوب حياة سليم وذلك يتم عن طريق تناول الأطعمة المفيدة للعيون المحتوية على البيتا كاروتين، الزنك، الأوميجا 3، واللوتين، ومضادات الأكسدة، فكل هذه العناصر الغذائية ضرورية جداً ولا تكتمل صحة العينين في الأجسام التي لا تدخلها هذه العناصر، وتتواجد هذه العناصر الغذائية والفيتامينات في الأطعمة ذات الألوان الزاهية مثل الفواكه والخضروات التي منها ما يلي:

اللبن بمنتجاته

يحتوي اللبن بمنتجاته على نسبة عالية من البيتا كاروتين الذي يتحول في الجسم إلى فيتامين أ الضروري لصحة العينين والابصار حيث ويعمل فيتامين أ على تقوية صحة قرنية العين، ويحتوي اللبن بمنتجاته على عنصر الزنك الذي يساعد في امتصاص العين لفيتامين أ من الكبد لتحقق العين منه أقصى استفادة ممكنة.

الأسماك والمأكولات البحرية

من الأطعمة المفيدة للعيون السمك والمأكولات البحرية، فهي تشتهر جدًا بمحتواها الغني من الأوميجا 3 التي تحقق فوائد عظيمة للجسم بأكمله بما فيه العين والنظر، ومن فوائد الأوميجا 3 أنها ترطب العين وتمنع الجفاف، وتقوي الشبكية، وتحمي العين من الأمراض المختلفة كما أنها تعزز الرؤية وتقوي النظر، ولتقوية الإبصار يجب إضافة السمك إلى النظام الغذائي الأسبوعي، ويجب انتقاء الأسماك البحرية عن غيرها من أسماك المزارع التي تتغذي على المواد الكيميائية والقاذورات والتي تسبب الضرر للجسم أكثر من النفع.

اللوز

يعدّ اللوز من أهم الأطعمة المفيدة للعين؛ نظرا لمحتواه الغني بفيتامين ھ (Vitamin E) والذي له كفاءة عالية في حماية الجسم من الأجسام الغريبة والجذور الحرة التي تسبب الالتهابات أو الأمراض المختلفة مثل السرطان، فإذا قمت بتناول 23 حبة من اللوز يومياً والتي تعادل 15 مليجرام فإنك تقوم برفع مناعة الجسم وبحمايته من أي أمراض أو أي مخاطر صحية يمكن أن تحدث، ولا ينحصر وجود فيتامين ھ في اللوز فقط ولكنه يتواجد في المكسرات الأخرى مثل الفستق والبندق وعين الجمل ولب عباد الشمس، وغيرها من الأطعمة.

الجزر

الجزر معروف لدى الجميع أنه من الأطعمة المفيدة للعيون فالجزر -مثله مثل صفار البيض- يحتوي على البيتا كاروتين التي تتحول إلى فيتامين أ في الجسم، والذي يتواجد في محتوى العديد من الأطعمة ذات اللون الأصفر مثل المشمش والخوخ والقرع وغيرها، ومن فوائد فيتامين أ للعين أنه يعمل على حماية القرنية من الالتهابات، وحماية الشبكية مون الأمراض المختلفة الناتجة عن تعرض العين للأشعة الفوق بنفسجية المنبعثة من الشمس، والمنبعثة أيضاً من أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية.

البرتقال

يعدّ البرتقال من أشهر الأطعمة المفيدة للعيون بفضل محتواه الغني من فيتامين C الذي يعمل تقوية صحة الأوعية الدموية الموجودة في العين، ويتواجد فيتامين C بكثرة في الفواكه والخضروات الحمضية مثل البرتقال والليمون والطماطم، ويعمل فيتامين C على الوقاية من الأمراض التي تصيب العين مع التقدم في العمر مثل المياه البيضاء والجلوكوما وغيرها من الأمراض، وللاستفادة الكاملة من فوائد البرتقال يمكنك تناوله في وجبة الافطار أو وجبة الغداء أو بين الوجبات، ويستحسن ألا يزيد عدد ثمرات البرتقال التي يتم تناولها عن اثنتين يومياً.

الكرنب (الملفوف)

يحتوي الكرنب على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة واللوتين المتواجد بكثرة في الأطعمة ذات اللون الأصفر مثل المشمش والبرتقال وصفار البيض والجزر، ويمكن الحصول على اللوتين أيضاً من الفلفل الرومي الأحمر والسبانخ، فهو عامةً يتواجد بكثرة في الفواكه والخضروات ذات الالوان الزاهية، ويتم الحصول عليه دائماً من مصادر خارجية، فلا يستطيع الجسم تصنيعه داخلياً، ويحتاج جسم الإنسان إلى 100 جرام من الكرنب للحصول على القدر الكافي من اللوتين والذي يجب ألا يقل عن 10 مليجرام من يوميًا.

إقرأ أيضاً:-

الأطعمة المفيدة للعيون
الأطعمة المفيدة للعيون

نصائح هامة لتقوية العيون وحمايتها من أي أضرار

  • يجب ارتداء النظارة الشمسية قبل الخروج من المنزل.
  • يجب زيارة طبيب العيون مرة كل عام أو عامين.
  • تجنب الجلوس طويلًا أمام التلفاز أو الكمبيوتر وعدم الإكثار من استخدام الهواتف الذكية لأنها تحمل إشعاع ضار للعين وتؤدي إلى ضعف النظر تدريجياً.
  • عند إجراء تجارب معملية أو القيام بتدريبات رياضية شاقة، يجب ارتداء واقي للعيون.
  • يجب عليك الكف عن التدخين نهائياً حيث أنه لا شك في إيذائه للجسم بما فيه العين.
  • الحفاظ على مستوى ضغط الدم وضغط العين أيضاً.
  • المحافظة على نسبة دهون معتدلة في الجسم لأنها أيضاً تؤثر على صحة العين.
  • تجنب المواد المسكرة والكحوليات لأنها عوامل مؤثرة جداً على صحة العين.

ماذا عن الفحوصات الطبية للعين؟ وكم مرة يجب إجراءها؟

إن زيارة طبيب العيون بصفة دورية أمرٌ مهمٌ للغاية، فعند إجراء الفحوصات الطبية الخاصة بالعين لا يتم اكتشاف ضعف النظر أو مشاكل العيون فحسب، وإنما يتم التعرف على مدى سلامة الصحة العامة للجسم أو التنبؤ بحدوث بعض الأمراض.

أما بالنسبة لعدد المرات الواجبة لفحص العين، فيجب زيارة طبيب العيون كل عامين عذا بالنسبة للأشخاص الطبيعيين تحت سن الأربعين عاماً، أما من هم فوق سن الأربعين فيجب إجراء فحوصات النظر بشكل منتظم خلال العام الواحد.

الأشخاص المهددون بأمراض العيون أكثر من غيرهم

هناك فئات من الأشخاص يكونوا عرضة للإصابة بأمراض العيون المختلفة أكثر من غيرهم، لذا يجب على هؤلاء الأشخاص أخذ الاحتياطات الضرورية والاهتمام بالصحة الجسدية أكثر من غيرهم، ومن هؤلاء الأشخاص:

  • الأشخاص الذين يعيشون فب الأجواء الحارة والمناخ الاستوائي مثل الأفرقة وسكان بلدان البحر الكاريبي؛ فهم الأكثر إصابة بين سكان العالم بمرض المياه الزرقة.
  • سكان جنوب آسيا حيث تنتشر بينهم الإصابة بمرض السكري ومضاعفاته مثل مرض اعتلال الشبكية السكري.
  • الأشخاص الذين يتجاوزون سن الستين.
  • الأسباب والأمراض الوراثية للعين التي تتوارث عبر الأجيال.

إقرأ أيضاً:-

الأطعمة المفيدة للعيون
الأطعمة المفيدة للعيون

كيف يمكن الاعتناء ببصر الأطفال أو ملاحظة ضعف الرؤية عندهم؟

لا يستطيع الأطفال التعبير عن شكواهم من العين أو من ضعف النظر عموماً، ولكن هناك عدة أمور يمكنكِ من خلالها ملاحظة ضعف الرؤية عند طفلك.

1- وجود حركة غريبة بإحدى العينين للداخل أو للخارج.

2- كثرة الرمش بالعين.

3- فرك الجفون بالأصابع بشكل ملحوظ.

4- الاقتراب جدا من التلفاز.

5- تقريب الأشياء إلى العين مع المحلقة للتمكن من الرؤية.

كل هذه أشياء تدل ج على ضعف الرؤية أو وجود مشكلة بالعين عند طفلك تستدعي زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة كل عامين أو حسب ما يحدد الطبيب.

إلى هنا نكون قد انتهينا من هدا المقال الذي عرضنا فيه الأطعمة المفيدة للعيون التي يجب ألا يخلو منها أي روتين غذائي، وناقشنا بعض الأمور الهامة للعناية بصحة العين لكِ ولطفلكِ، وذكرنا الفئات المهددة بأمراض العيون حتى يتم أخذ الحيطة والحذر والاهتمام بصحة العين وإجراء الفحوصات الطبية بشكلٍ دوريّ منتظم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock